استشارات زوجية

أحب الفضفضة لصديقتي وزوجي تعهدني

السلام عليكم

جزاكم الله على الموقع وعلى ردكم لي انا من قبل نزلت مشكلتي
وهذي تابعه لها بعد ما انتهت مشكلتي المهم
من طبيعه المرأة انها تبحث عن من
يساعدها وتنفس عن مشاكلها وتشكوألمها
وانا لي صديقه احكي لها كل مشاكلي
وتواسيني في محنتي المهم زوجي شاف رساله
لها في جوالي عن المشكله الي بيننا
المهم زعل وقلب الدنيا كلها علي وجلس
يومين مقفل على نفسه الباب مايطلع ويرد
ع احد وبعدها قالي اطلعي من البيت وخلي
ابوك يجيك وخذي ثيابك كلها وانا مراح
اطلع او ادخل البيت الابعد ماتطلعين
وانا مستحيل اعيش مع انسانه ماتصون
اسرار بيتها ماتحفظ عليه وللعلم انا
ماكلمت اهلي عن اي شي بيننا ولاعلى
خيانته لاني مابغى ادخل اهلي وما ابغى
صورته تتشوه قدامهم المهم انا طلعت من
البيت وفي اخر الليل ارسل لي رساله يعني
طلعتي من البيت ودخلتي اهلك طيب يصير
خير انا ماعرفت ايش اسوي وارسلت له
رساله هذا طلبك وانا نفذته المهم جلست
عند اهلي ثلاث ايام بعدها ارسل وش رايك
تروحي بيتك وننسى الي صار انا وافقت بس
بعد ماخليته يوعدني انه مايقولي اطلعي
وروحي بيت اهلك مهما صار وهو قالي لازم
توعديني انك ماتطلعي اسرار بيتك مهما
صار ووعدته وانتهت المشكله ورجعت بيتي
انا مخنوقه ابغى اشكي افضفض اتكلم
هو مستحيل يفهمني وفي اشياء صعب اقولها
له تكون عنه صعب اكلمه مو كل شي ينقال
للزوج انا تعبت وانا كاتمه ماقدر اكلم
احد لاني وعدته انا ودي افتح الموضوع
معاة واكلمه بس ماني عارفه كيف الطريقه
الي اقوله فيها وهو من النوع العصبي مررة
ويزعل بسرعه ومايرضى بسهوله ممكن لو
يجلس اسبوع كامل مايكلمني عادي مافي
مشكله هو طيب معاي كريم جدا يحبني يحب
اولاده وطلباتي كلها منفذة ومو مقصر في
اي شي والشي الوحيد انه يزعل مرة وزعله
الطويل يخرب على حياتنا مرة ويذكرني
بخيانته وبمشاكلنا واخاف لا يبعد عني
ويرجع يخونني من جديد انصحوني مع زوج زي
كذا كيف اتصرف معاه الله يجزاكم خير
وشكرا

بسم لله الرحمن الرحيم

اختي العزيزة

لقد جاءت التعاليم القرآنية والتوجيهات النبوية والمبادئ التربوية والاجتماعية السليمة بما يكفل المحافظة على كيان الأسرة المسلمة

ومن ذلك الأمر بالستر وحفظ أسرار الأسر والنهي عن كل قول وفعل يجلب لها ضرراً أو يمنع عنها نفعاً

هذه الأسرارالزوجية قد تكون إيجابية أسرار حسنة، أو سلبية أسرار سيئة،

فالأسرار الإيجابية عندما تفشى وتذاع عند الآخرين فإنها قد تولد في نفوس بعضهم ما لا تحمد عقباه من حسد أو حقد أو كره ومكر

ولأن هذه العواقب تحدث حقيقة في نفوس بعض البشر، فقد حذّر يعقوب – عليه السلام – ابنه يوسف – عليه السلام – من إخبار إخوته بالرؤية التي رآها، قال تعالى {قَالَ يَا بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُواْ لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ}(5) سورة يوسف

فالحدث إيجابي وأوصى يعقوب يوسف – عليهما السلام – بعدم إفشائه حتى لإخوته لكيلا يحدث شيء من تلك العواقب السيئة

وقد تكون الأسرار الزوجية سلبية – إما خُلقية أو خَلقية – وعندما تفشى هذه الأسرار يقع المتحدث بها أولاً في الغيبة التي حرمها الله – عز وجل – وتوعد عليها رسوله – صلى الله عليه وسلم

قال تعالى: {وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا} (12) سورة الحجرات.

وقد توعد الرسول – صلى الله عليه وسلم – الزوجة التي تفشي أسرارالزوجية الخاصة بوعيد شديد، ففي الحديث يقول الرسول – صلى الله عليه وسلم -: إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها رواه مسلم، فإفشاءه محرم على الزوجين والإسلام لا يبيح ذكره تعريضا إلا إذا كان لتعليم درس أو طلب إعلام فقهي أو مقاضاة بين زوجين أو بحث لمشكلة أسرية ويترتب على ذكره منفعة

إِذا ضاقَ صَدرُ المَرءِ عَن سِرِّ نَفسِهِ

فَصَدرُ الَّذي يُستَودَعُ السِرَّ أَضيَقُ

كما أن الرجال يفضلون المرأة الكتوم التي لا تفشي سراً أو تنقل كلاماً

لهذا حاولي الابتعاد عن هذه الصفة (إنما الحلم بالتحلم وإنما العلم بالتعلم)

استمتعي برفقة صديقاتك والحديث العام الذي لايحتوى على أسرار

فكم من بيت هدم والسبب سر انتشر -نسأل الله السلامة وإذا أردتِ أن تفضفضي أمسكي ورقة وقلم .. وأكتبي.. أكتبي..أكتبي .. أخرجي كل مافي قلبك.. كل مافي نفسك ..إلى أن تشعري أنه لم يعد لديكِ ما تكتبيه ..ثم امسكي الورقة ومزقيها ..مزقيها جيدا..فالورق لن يستصغرك ..لن يخذلك ..لن يخبر أحداً بما دار بينك وبينه ..وستشعرين بإرتياح كبير

وهناك طريقة افضل للفضفضة :اشتكي إلى من هو أقرب من حبل الوريد .. أثناء السجود لله في جوف الليل والبكاء بين يديه فالله أرحم الرحمين

بشأن صمت الرجل

انشغال تفكير الزوج لفترات طويلة في قضايا العمل ومسؤولياته وتأمين راحة بيته وأهله وولده دون أن يشعرهم بشيء طلباً لراحتهم ، فهذا الإنشغال الفكري يدفعه للصمت والإنغلاق في دائرة واحدة من التفكير ألا وهو العمل واهتماماته

 كيف تتصرف الزوجة في هذه الحالة

تستطيع الزوجة أن تتحيّن الفرص والأوقات المناسبة للحديث معه ومناقشته في مشاكله واهتماماته.. ولا بدّ للزوجة أن تتعلّم الأسلوب التشويقي والجذّاب لنقل الزوج من دائرة التفكير المغلقة إلى الحوار معها، ومن هذه الأساليب:

أن تتعلّم الزوجة هواية الزوج، أن تحبها وتشاركه فيها

أن تختار المواضيع الشيّقة التي تجذب الزوج وتكون محور اهتمامه

ان تشجعه عندما يبدي وجهة نظر وتثني عليه

اسأل الله لك السعادة

المستشارة حصة -عضو لجنه المستشارين بمركز الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *