استشارات زوجية

خيانة زوجي مع فتاة أعرفها

أنا متزوجه من ٣ سنين ولدي طفل واحد اكتشفت قبل يومين أن زوجي يخونني مع فتاه أعرفها ف الجامعه اتصلت بها مره من جوال زوجي للضرورة اخبرتني الفتاة أن زوجي يلاحقها ويزعجها باتصالاته وعندما واجهته اخبرني أنها هيا من كانت تلحق به وأرسلت له صورا لها على جواله وبعد ذلك اعتذرت مني الفتاه واخبرتني انها هيا من كانت تجري وراه المشكله لم تنتهي إلى هذا الحد بل رأيت في جواله في نفس اليوم محادثة مع فتاة أخرى ويشكوا لها أنني أزعل من أي شي وعندما اخبرته خاصمني لمسكي للجوال بعد يوم من المشكله ذهبت لزيارة أهلي وطلبت منه المبيت عندهم وأرسلت له شروط إن وافق عليها سأكمل معه ولكنه لم يوافق وقال لي أنه رجال وطلب مني اليوم أن أعود معه وقلت له على أي أساس أرجع المشكلة أنه لم يعتذر لي ولايظن انه فعل شي خطأ أهلي لايعلمون بشي من هذا مالحل أنا ثقتي فيه ذهبت ومن حقي ان اشترط عليه ألا يخبي عني أي شي لكنه لايريد شروط ماذا أفعل معه هوا لايظن أنه أخطأ بشيء أبدا لأنه رجل وعندما قلتك له ماذا لو فعلت أنا ذلك قال لي بالحرف الواحد قبرك يستناك

الحمد الله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد المرسلين سيدنا محمد

و على آله و صحبه اجمعين

قال تعالى ” اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم

وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب

من قبلكم إذا آتيتموهن أجورهن محصنين غير مسافحين ولا متخذي أخدان

أخدان :  العشيقه في السر

و قال تعالى ” و ﻻ تجسسوا و ﻻ يغتب بعضكم بعضا”

أختي العزيزة الموضوع يتلخص في النقاط التالية :

– صفة التعدد صفه موجودة في الرجال و السبب و المتحكم فيها

هو عبارة عن هرمون يفرز في الجسم و هو ما يعرف بهرمون التستوستيرون

– من الخطأ أن تعالجي خطأ بخطأ وأن تحاولي التجسس على زوجك أو تقارني نفسك به لأنه من غير وجود قصد منك ممكن أن تفتحي للشيطان باب عليك و يبدأ الزوج بالشك في زوجته

كل ذلك ليس إﻻ  من باب اﻻنتقام من الزوج لذلك يجب أن نتحكم في مشاعرنا و نكون حريصين لما نقول

– توجه الزوج لمرأة أخرى يشكي له حاله دﻻلة على أن الزوج يفتقد لشئ ﻻ يجده في البيت وأنه يخجل من طلبه من زوجته فيقوم بالتنفيس عن نفسه بطرق أخرى أو مع شخص آخر

الحل :

–  أعطي زوجك الثقة ﻷنه طالما أنت تشكين فيه أنه يخونك فسوف يخونك

– حاولي الخروج مع زوجك إلى مكان هادئ لأن هذا سوف يعطيكم جو من الهدوء و الطمأنينة

– حاولي أن تبدأي الحوار مع الزوج بطريقة رومنسية و تذكري فيها محاسنه و انك سعيدة في حياتك معه و ثم اطلبي منه أن يذكر محاسنك و ما يحبه فيك و ما  الشئ الذي يضايقه في البيت أو كيف يحب أن يراك و بذلك سوف يكون مرتاح و سوف يقول ما بداخله و بذلك ممكن تتعرفي على نقطة الضعف أو نقطة الخلل و تعالجيها و الله يكتب لكم السعادة في الدارين

و السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

المدرب محمد عزوز

عضو لجنه مستشارين الحياه للاستشارات والتطوير